الرئيسية » رياضة » تشكيل لجنة مؤسساتية لتنزيل التوصيات أهم خلاصات الملتقى الأول للرياضة بمكناس

تشكيل لجنة مؤسساتية لتنزيل التوصيات أهم خلاصات الملتقى الأول للرياضة بمكناس

بوشتى الركراكي: بحضور أكثر من 200 مشارك من مختلف مكونات المشهد الرياضي المكناسي، من رجال السياسة و الاقتصاد، إعلام، مسيرون، منتخبون، أكاديميون، حقوقيون، فعاليات مجتمع مدني،رؤساء جامعات،رؤساء عصب، رؤساء أندية و أبطال و أسماء رياضية مكناسية. نظمت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية فرع مكناس الملتقى الأول للرياضة بمكناس تحت شعار “واقع الرياضة بمكناس…جميعا من اجل الإنقاذ”.

حضور وازن واع بحساسية المرحلة التي تمر بها الرياضة بمكناس.تفاعل بالإيجاب مع وجوب المشاركة في إيجاد حلول و بدائل و صيغ جديدة للإقلاع الرياضي بهذه المدينة. خصوصا حينما يتعلق الأمر بتجمع تحضره كل التلوينات المجتمعية و تبدي استعدادها لان يظل ورش المساهمة في الإنقاذ مفتوحا و بصيغة نوعية من خلال ما جاء في التوصيات و هو تشكيل لجينة للتتبع تشارك فيها كل أطياف الحل و العقد و الخبرة و صناع القرار و المنوط بهم تفعيل و تطبيق المقتضيات القانونية و التوصيات التي تخلص لها التجمعات و الملتقيات المسؤولة ذات البعد الإصلاحي التنموي و مدعمة بإجماع القوى الحية بالمدينة.

الملتقى خلص كما جاء في تقرير لجنة صياغة و تجميع التوصيات المشكلة من أعضاء المكتب المسير للجمعية المغربية للصحافة الرياضية فرع مكناس، إلى تدوين 23 توصية في صيغتها الأولية. في انتظار معالجتها و إعادة بلورة صيغتها النهائية و طبعها في  كتيب كدليل مرجعي يعتمد عليه في اوراش تفعيل مقتضياته.

الملتقى عرف نجاحا كبيرا بشهادة عدد كبير من المتتبعين للشأن الرياضي بمكناس بالنظر إلى طبيعة اللقاء الذي حضره أسماء وازنة و في موقع القرار.

هذا و قد حضر و شارك في أشغال الملتقى الذي دام أكثر من 5 ساعات:

 – رئيس المجلس البلدي عبد الله بواو في موضوع مسؤولية الجماعات الترابية في النهوض بالرياضة.

– المديرية الاقليمية للشباب و الرياضة في موضوع الامكانات المتاحة و حدود تدخل وزارة الشباب و الرياضة لإقلاع رياضي حقيقي.

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في موضوع مكانة الألعاب المدرسية و الجامعية في تنمية الحركة الرياضية.

 -رئيس المجلس الإقليمي للسياحة في موضوع الرياضة دعامة في تحريك السياحة الداخلية.

 – رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب مكناس ازرو الحاجب. في موضوع دور الفاعل الاقتصادي في الحركة الرياضية.

– بسام النجار عن قناة ميدي 1 تيفي في موضوع الإعلام الرياضي و مساهمته في التنمية الرياضية.

–  الصحفيين الرياضيين محمد الجفان و عادل العلوي عن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الرياضية.

– يوسف بلحوجي رئيس الجمعية الوطنية للصحافة الرياضية فرع مكناس

بعد المداخلات أعطيت الكلمة للحضور من اجل التدخل و اغناء و تعميق النقاش و الذي عرف مجموعة من المداخلات لأسماء و شخصيات رياضية و سياسية و اقتصادية و اطر و مكونين و مدربين و مسيرين ورؤساء عصب و أندية و فعاليات مجتمع مدني.

 

  توصيات الملتقى الأول للرياضة بمكناس المنظم تحت شعار

“واقع الرياضة بمكناس…جميعا من اجل الإنقاذ”

أمام تردي الأوضاع الرياضية  بمدية مكناس و إيمانا ما كفرع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بضرورة إشراك جميع الفعاليات الرياضية و الاقتصادية و المجتمع المدني في تشريح واقع الرياضة بمكناس بكل اختلالا ته و اكراهاته و أعطابه و معوقاته. و الدفع ليجاد حلول و سبل ممكن التوافق عليها و اقتراح إجراءات بديلة لتجويد و تحسين الخدمات الرياضية بالمدينة.كل هدا تحت شعار”واقع الرياضة بمكناس…جميعا من اجل الإنقاذ”.

من خلال مداخلات السادة و بالنظر للتوجه العام و السياق الذي ثم استخلاصه من هدا النقاش، الذي جاء غنيا بالاختلاف الرؤى و التطورات ووحدة الغايات و الأهداف.

خلص الملتقى الأول للرياضة بمكناس المنظم من طرف الجمعية المغربية للصحافة الرياضية فرع مكناس المنظم السبت 2 يونيو 2018 بقاعة قصر التراب حمرية مكناس، بحضور أكثر من 200 مشارك من رجال السياسة و الاقتصاد، إعلام، مسيرون، منتخبون، أكاديميون، حقوقيون، فعاليات مجتمع مدني، رؤساء عصب، رؤساء أندية و أبطال و أسماء رياضية مكناسية.

الملتقى خلص إلى التوصيات التالية:

  • تشكيل لجينة لتجميع التوصيات، الجماعة الخضرية مساهمة فيها تترأسها الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.و يشارك فيها كل القوى التي من شأنها تحقيق الإضافة.
  • تنظيم ملتقى للتميز الرياضي بمكناس.
  • تعزيز و تقوية العقار المستهدف للتنمية الرياضية
  • تقوية الاتفاقات و الشراكات الموجهة للاستثمار في المجال الرياضي.
  • وضع برنامج مستعجل لتحيين الهياكل الرياضية التدبيرية.
  • حث جميع الفاعلين المؤسساتيين و المنتخبين و الاقتصاديين للمشاركة في التنمية الرياضة.
  • ضرورة احتضان المواهب الرياضية الناشطة بالجمعية الرياضية المدرسية و الجامعية .
  • تهيئ المناخ المناسب لاحتضان الفاعل الاقتصادي، و البحث عن بدائل للتمويل خارج المال العام.
  • تغيير عقلية التعامل مع الاقتصادي بنهج الأسلوب الاستباقي، عبر توفير المناخ الملائم و اللافت و الجذاب للاستثمار في المجال الرياضي بدل المساعدات و الإعانات و منح الجهات المانحة.
  • تفعيل مضامين المناظرة الوطنية للرياضة.
  • تصفية الأجواء بالمجال الرياضي.
  • إعادة هيكلة التسيير و التدبير الرياضي وفق منظور عصري.
  • الانفتاح على التكوين الأكاديمي في التأطير و التسيير الرياضي.
  • العمل على سبل جعل مدينة مكناس تحتضن التظاهرات القارية و العالمية بهدف تنشيط الرياضي و الاقتصادي و السياحي.
  • جرد الأسماء المكناسية الناشطة خارج المدينة للاستفادة من خبراتها.
  • الاهتمام و رعاية بالمداس الرياضية.
  • تفعيل المرسوم المتعلق بالتجزيئات السكنية في الجانب الخاص بالمنشآت الرياضية بتصاميم التهيئة بالمدينة.
  • تفعيل و تنزيل اتفاقية الشراكة بين قطاعي الشباب و الرياضة و قطاع التعليم.
  • تشكيل لجنة انقاد بالنادي المكناسي لكرة القدم.في أفق إعادة الفرع لمكانه الطبيعي.
  • توفير الدعم الرياضي..وفق دفتر تحملات واضع المعالم.
  • البحث عن التشريعات القانونية المشجعة للاستثمار بالمدينة. لما له من انعكاس على التسيير و التدبير الرياضي.
  • استحضار النقد الذاتي في أي قراءة للواقع الرياضي.
  • جعل اللجنة المكلفة بتنزيل توصيات الملتقى مؤسساتية و تجتمع بشكل دوري.
  • انفتاح الأندية المحلية على مواهب جمعية الألعاب المدرسية و الجامعية
  • جدولة و رشات في الشأن الرياضي بمكناس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*