الرئيسية » مجتمع » مقاطعة الشباب بعين السبع:من وراء حفظ شكايات التبليغ عن بناء عشوائي..؟؟

مقاطعة الشباب بعين السبع:من وراء حفظ شكايات التبليغ عن بناء عشوائي..؟؟

المغرب الآن: المفروض في السلطات أن تتعامل مع شكايات التبليغ عن أشغال البناء العشوائي باليقظة اللازمة و بالصرامة المطلوبة. خصوصا و أن البناء العشوائي واحدة م المشاكل العمرانية الأكثر حساسية بالنظر إلى خطورتها في حالة وقوع الكوارث الناجمة عن بناء لا تتوفر فيه شروط السلامة و لا يستجيب للمعاير الهندسية.

البناء العشوائي بصورته النمطية معروف و آليات التفاعل معه معروفة أيضا. لكن الغير مقبول هو البناء العشوائي داخل المجمعات السكنية و الاقامات المحدثة وفق تصميم هندسي قانوني.و داخل عمارات تخضع للملكية المشتركة. هنا يصبح البناء العشوائي خطرا يهدد العمارة السكنية إذا ما تم إحداث تغيير أو حفر أو إزالة لحائط أو دعامات حديدية، من اجل منفعة شخصية.هنا يكمن الخطر الحقيقي فهذا التغيير الذي يقوم به احد السكان دون ترخيص و غالبا في جنح الظلام و أيام الأعياد و نهاية الأسبوع أن يسبب كوارث لا يمكن تقييم حجمها و ضررها و خسائرها البشرية و المادية.

من هنا يأتي دورة السلطة في التعامل مع شكايات المواطنين  المبلغين عن أشغال البناء العشوائي داخل اقاماتهم السكنية و عدم حفظها أو الاستهانة بمضمونها لأي سبب كان.و تحت أي مسوغ أو ضغط من أي جهة.

(ج.ر) مواطنة تقطن بإقامة الشباب عمارة 22 رقم 1 عين السبع  الحي المحمدي بالدار البيضاء قامت بالتبليغ عن بناء عشوائي و راسلت الملحقة الإدارية التابعة للمقاطعة 50 بعين السبع و راسلت أيضا المنطقة الحضرية 13 و المقاطعة الجماعية و الوكالة الحضرية للدار البيضاء و عمالة عين السبع الحي المحمدي. في موضوع بناء عشوائي بالعمارة 23 الشقة1 اقامة الشباب.الذي احدث صاحبه (ع) حسب شكايتها غرفة ب(لاكور العمارة 23) مخالفا لقانون الملكية المشتركة و مغيرا لمعالم العمارة دون ترخيص.

لن نتحدث عن الأضرار المادية و المعنوية التي تعرضت لها المشتكية جراء بناء غرفة تحجب الرؤية و أشعة الشمس و تمنعها من التحرك بحرية في شقتها، بعد إحداث غرفة يصبح من يجلس فيها كما لو انه داخل الشقة المقابلة محل سكن المشتكية (ج.ر). بغض النظر عن هذا الموضوع يبقى السؤال لماذا لم تتحرك السلطة للتأكد من محتوى الشكاية؟ و هل فعلا قام هذا الشخص ببناء عشوائي يعاقب عليه القانون…؟؟؟

لماذا تم التعامل مع صاحبة الشكاية بنوع من الاستخفاف و لصالح من؟؟ و ما السلطة التي يتمتع بها صاحب الشقة 23 التي تعطيه الحق في تغيير معالم (لاكور) دون ترخيص؟

أسئلة نطرحها و لا نملك لها إجابة عليها.لكن الشيء الثابت هو أن على السلطة الانتقال إلى عين المكان للمعاينة و التأكد من فحوى الشكاية و عدم ترك المواطن يضرب أخماسا في أسداس و يحمل في مخيلته مجموعة من التأويلات التي تملك السلطة القدرة على قطعها بمجرد حضورها إلى عين المكان.أضف إذا كان المواطن يقوم بالتبليغ و تقديم الشكايات و لا تلقى الاهتمام. فما بالك بالتبليغ عبر الرقم الأخضر ووسائل التبليغ الأخرى… الأكيد أن النتيجة ستكون مخيبة للانتظارات من فلسفة إشراك المواطن و الاعتماد عليه كمصدر للمعلومة عن أي فعل أو سلوك مخالف للقوانين الجاري بها العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*