عناوين
عادل التراب : نعقد هذا الجمع بأمل في المستقبل و بعض الحسرة على إخفاقات عشناها معا.  «المغرب الآن»   سيدي قاسم :مجموعة مدارس المحطة تحتفي “بيوم اليتيم”  «المغرب الآن»   فتاة مكناسية محتجزة بالسعودية تناشد السلطات المغربية التدخل لإرجاعها الى المغرب  «المغرب الآن»   تشكيل لجنة مؤسساتية لتنزيل التوصيات أهم خلاصات الملتقى الأول للرياضة بمكناس  «المغرب الآن»   ندوة بوانو ثرثرة تحت سماء الجماعة  «المغرب الآن»   الكوديم أكلة الفول و المنفوخين بغازاته.  «المغرب الآن»   أمير المؤمنين يأذن بفتح 30 مسجدا في وجه المصلين  «المغرب الآن»   اللجنة التنظيمية تؤكد بيع 90 في المائة من تذاكر مونديال روسيا 2018  «المغرب الآن»   الرباط .. استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب الاتحاد الأوروبي  «المغرب الآن»   وزارة الثقافة والاتصال اتخذت مجموعة تدابير لضمان تكافؤ الفرص في منح الدعم العمومي  «المغرب الآن»  
الرئيسية » رياضة » بعد فوز الكوديم، نقطة واحدة تفصله عن المقدمة.

بعد فوز الكوديم، نقطة واحدة تفصله عن المقدمة.

المغرب- بوشتى الركراكي: بعد فوز الكوديم على فريق ورزازات بهدفين لصفر. و هزيمة النادي السالمي و تعادل هوارة و الزمارة صعد النادي المكناسي إلى المرتبة الثالثة برصيد 36 نقطة متساوي مع شباب هوارة و على بعد نقطة واحدة من النادي  السالمي الذي يحتل المرتبة الثانية برصيد 37 نقطة. و بالتالي الكوديم بانتصاره اليوم قوى من حظوظه للصعود إلى القسم الثاني…

هذا هو المقال الذي كان من المفروض أن ينشر عقب مقابلة الكوديم التي انتهى شوطها الأول بهدفين لصفر. ضد النادي البلدي لورزازات ضمن فعاليات الدورة 22 من القسم الوطني هواة.

لكن تشاء الأقدار ان يكون للمقابلة سيناريو آخر في الشوط الثاني، بدأ مع بداية الشوط.فبعد محاولة حقيقية لحسم المقابلة و انفراد تام بالحارس ضيع لاعب الكوديم الفرصة وسط دهول من حضر و عاينة المقابلة التي أجريت في ملعب الخطاطيف و الذي قاطعها الأنصار و حضرها المهاجرون من ورزازات بطبل و مزمار.

المشهد الثالث هو الهدف الصحيح الذي سجله النادي المكناسي في مرمى الخصم و رفضه حكم الشرط بدعوى تسلل.و بالتالي راية الحكم حرمت النادي و غيرت مجرى اللعب خصوصا و أن فريق ورزازات كان قد قلص الفارق إلى 2/1.

أما المشهد الغير مفهوم و الغير مقبول من لاعبين جاورا القسم الأول و الثاني و لهم من التجربة ما يكفي.الأول حصل على بطاقة صفراء مجانية و ظهر عليه العياء التام و كان على المدرب تغييره في مستودع الملابس.هذا اللاعب يحصل على بطاقة ثانية و الكرة متوقفة أي بطاقة مجانية كلفت الفريق نقص عددي.و الغريب ان بعد طرد  عبد المالكي حصل اللاعب الثاني (خربوش) أو لنقل مشروع مطرود على بطاقة صفراء بسبب احتجاجه المبالغ فيه. تحولت هذه البطاقة الصفراء إلى حمراء بعد عن حصل اللعب على بطاقة ثانية بسبب الاحتجاج. ليكمل الكوديم المباراة ب 9 لاعبين.

بهذا التعادل السلبي  تقلصت حظوظ النادي المكناسي لكرة القدم الذي يمسك الصعود بتلابيبها، و هي ترفضه لدورات عديدة،اليوم بات حلم الصعود سرابا سيتباكى عليه الجميع لسنين طويلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*