عناوين
الملك يعين الوزراء الخمسة  «المغرب الآن»   جماعة مكناس تخلفت عن حضور تكريم بطل كأس العرش نظمته 14 جمعية من منطقة البرج المغضوب عليها و على أنشطتها و جمعياتها.  «المغرب الآن»   صور: جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية بالمغرب TEAM، تحيي نهائيات Spelling Bee للإملاء والتهجئة.  «المغرب الآن»   المجلس الوطني للشبيبة رئة حزب الاستقلال و خنقها يهدده بالسكة القلبية  «المغرب الآن»   سيدي قاسم:حارسا امن خاص بلباس مدني يمارسان مهام المدير الإقليمي للتجهيز و النقل لا ينقصهما سوى قرار التعيين.  «المغرب الآن»   مكناس: والد أمين بنتيمي رئيس النادي المكناسي في ذمة الله  «المغرب الآن»   سابقة : الوداد البيضاوي يتخلف عن لعب مباراة الجولة السابعة باسا الزاك ضد الفريق المحلي  «المغرب الآن»   حسن الحافة الطائر الطنان، فانكوغ تارودات.  «المغرب الآن»   السلة المكناسية تعقد جمعها العام الغير العادي للمصادقة على القانون 09/30  «المغرب الآن»   خنيفرة:شاب في مقتبل العمر ينجو بأعجوبة من محاولة انتحار  «المغرب الآن»  
الرئيسية » جهوية » سيدي قاسم:حارسا امن خاص بلباس مدني يمارسان مهام المدير الإقليمي للتجهيز و النقل لا ينقصهما سوى قرار التعيين.

سيدي قاسم:حارسا امن خاص بلباس مدني يمارسان مهام المدير الإقليمي للتجهيز و النقل لا ينقصهما سوى قرار التعيين.

بمصلحة البيرميات بسيدي قاسم يمارس حارسا أمن خاص(ع) و (ع) مهمة كبيرا الإدارة بل أصبحا اسمهما أكثر تداولا من المدير الإقليمي لإدارة التجهيز و النقل.هذان الحارسان لا يرتديان بذلة الشركة (كسوة السيكيريتي) بل ولا يستطيع احد أن يلزمهما بارتدائها، حتى الشركة المتعاقدة أصبحت عاجزة عن مطالبتهما بتطبيق قانون حراس الأمن الخاص المنصوص عليه في دفتر التحملات. بعد أن تقوى نفوذهما و  أصبحت يدهما طويلة في الإدارة و خارجها.حتى أرباب سيارات التعليم باتوا يرددون اسميهما أكثر من أي مسؤول بالإدارة. و الذي لا يخرج بعضهم من مكتبه  إلا لطلب (الربوعة ديال الدجاج) و قارورات الماء.في حين (ع) و معه (ع) يقومان بالأمور الإدارية الأكثر حساسية، و يسيران الشؤون اليومية لمصلحة دولة، و إدارة عمومية أصبح تدبيرها اليومي بيد رجلي امن خاص.

المطلوب اليوم ليس إرسال لجنة للتحقق من صدق ما جاء بالمقال.لأن ما نقوله تشهد عليه كاميرات المراقبة.بل المطلوب من السيد الوزير أن يجعل رجلي الأمن هاذين  يلبسان الزي النظامي كحارس امن داخل الإدارة فقط لا غير.إذا نحج بوليف في هذا الأمر جنب الإدارة و مصالح المواطنين سلطة وهمية تمارس عليهم من رجلي امن خاص برتبة مدير إقليمي للنقل و التجهيز، لا ينقصهما سوى قرار التعيين.أما الأختام و الطوابع فمن يدري قد تكون تحت عهدتهما و تصرفهما.و هذا احتمال و تساؤل يبقى مطروحا إلى حين التحقق من الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*