الرئيسية » رياضة » نصيب مكناس من بروتوكول الجمعية المغربية للصحافة الرياضية مع جامعة الدراجات صور تذكارية و مأدبة عشاء فقط

نصيب مكناس من بروتوكول الجمعية المغربية للصحافة الرياضية مع جامعة الدراجات صور تذكارية و مأدبة عشاء فقط

المغرب الآن- بوشتى الركراكي: وقعت الجامعة الملكية المغربية للدراجات التي عقدت جمعها العام (هدي شي يومين) و أعيد انتخاب محمد بلماحي رئيسا لها.و التي بالمناسبة و رغم أن الرئاسة  لا يستقيم على لسانها سوى الشكر للصحافة الوطنية، هذا التوصيف الذي لا وجود له إلا في المغرب.كما لو أن الصحافة الجهوية ربيبة او بنت زنى، و التي بالمناسبة اقصيت من الدعوة إلى الجمع بذريعة مثيرة للضحك ( الصحافي هو لي كيقلب على الخبر) كما لو أن الجمع  فضيحة او حادث مأساوي،  و ليس جمعا لجامعة حققت انجازات رياضية غير مسبوقة. و بأرقام جد متقدمة (مقالات في أرشيف الموقع و على نسختها الورقية) و التي كنا ننشرها في حينها لأنها نتائج و مشترك وطني يجب تثمينه.تغطية مجانية دون مقابل بوجه مكشوف و يد نظيفة و رأس مرفوع.

رئيس الجامعة و الذي في كلمة شكره الموجهة بالصوت و الإيماء للصحافة الوطنية (و التي يعني بها الجرائد الوطنية)، و في معرض حديثه عن التوجيهات الملكية و فلسفتها في العمق الإفريقي على جميع الأصعدة سقط منه سهوا ربما، أن نفس التوجيهات نصت على أن الجهوية خيارا استراتيجيا ايضا، للأسف لم نرتقي إلى دلالاته و مفاهيمه بعد.

حتى حينما ذكرت الجهوية من باب جمعية للصحافة الرياضية منظمة بقانون الحريات العامة الخاص بالجمعيات و ليس لها صفة اكبر، تم تغييب صحافة مكناس على مرأى و مسمع و قبول على مضض من عديد ممن يشتغلون بالإعلام و النشر و إعادة النشر أو حتى أولائك المبليين بالصحافة هنا بمكناس.

توقيع بروتوكول مع مندوبية فاس-مكناس للصحافة الرياضية فكر متقدم، إلا أن أولى أبجديات البروتوكول آن تتوفر الأهلية المهنية في الظرفين. فإذا كانت الجامعة مؤسسة لها احترامها ووزنها و مكانتها فعليها أن تراعي نفس الخصوصية قبل التوقيع مع جسم جهوي مغبون  و مغيب الجناح.

إذا كان الحديث عن فاس مكناس فنحن لا نرى سوى فاس فاس. و هذا مرده بالأساس الى عيب خلقي نعاني منه هنا بمدينة مكناس. و بالتالي نقبل أن يكون نصيبنا صور تذكارية فقط و مأدبة عشاء على شرف الحضور.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*