عناوين
عادل التراب : نعقد هذا الجمع بأمل في المستقبل و بعض الحسرة على إخفاقات عشناها معا.  «المغرب الآن»   سيدي قاسم :مجموعة مدارس المحطة تحتفي “بيوم اليتيم”  «المغرب الآن»   فتاة مكناسية محتجزة بالسعودية تناشد السلطات المغربية التدخل لإرجاعها الى المغرب  «المغرب الآن»   تشكيل لجنة مؤسساتية لتنزيل التوصيات أهم خلاصات الملتقى الأول للرياضة بمكناس  «المغرب الآن»   ندوة بوانو ثرثرة تحت سماء الجماعة  «المغرب الآن»   الكوديم أكلة الفول و المنفوخين بغازاته.  «المغرب الآن»   أمير المؤمنين يأذن بفتح 30 مسجدا في وجه المصلين  «المغرب الآن»   اللجنة التنظيمية تؤكد بيع 90 في المائة من تذاكر مونديال روسيا 2018  «المغرب الآن»   الرباط .. استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب الاتحاد الأوروبي  «المغرب الآن»   وزارة الثقافة والاتصال اتخذت مجموعة تدابير لضمان تكافؤ الفرص في منح الدعم العمومي  «المغرب الآن»  
الرئيسية » جهوية » نضال (بوخنونة) من داخل أرباب الطاكسيات الكبيرة بمكناس

نضال (بوخنونة) من داخل أرباب الطاكسيات الكبيرة بمكناس

بوشتى الركراكي- المغرب الآن: النضال شرف و أخلاق و التزام، حتى ولو كنت ترفض الطرح الذي يقوم عليه الاحتجاج.

بالأمس و اليوم و غدا ارفض التدليس على المواطن باستصدار بلاغات كاذبة و زيادات على الورق، و جعلها أمرا واقعا (بلاغ بوكلبة نموذجا). إلا أني مع نضالات السائقين و احتجاجاتهم و خوضهم معركة نضالية سلمية حضارية من اجل الزيادة في التسعيرة، التي يرونها حقا مشروعا بعد غلاء المحروقات و ارتفاع ثمنها بفارق 3 دراهم منذ شهر يونيو الماضي حسب إفادة بعض السائقين…

اليوم دخل السائقون معركة نضالية، و شكلا نضاليا يمكن تثمينه و مساندته على اعتبار أن الأمر يتعلق بحق يسعون للحصول عليه بشكل قانوني. يكفله الدستور و مواثيق حقوق الانسان.

الغير مستساغ هو استغلال بعد السائقين للفرصة، فكسروا الدعوة للإضراب و جابوا مدينة مكناس طولا و عرضا، محققين أرقاما فلكية و دخلا يكفي ل 15 يوما كمصروف أسرة مكونة من 5 أفراد..

اليوم سمعت عن 800 درهم و 1000 و 1200 درهم. الغريب و المعيب أن بعض أرباب سيارات الأجرة،  يظهرون في العلن أنهم مع الإضراب، و يديرون وجههم في ذات الحين، و يحركون هواتفهم، و يعطون أوامرهم لسائقيهم بالعمل  و  عدم الاكتراث لدعوة الإضراب. مع الحرص على سلك طرقات و مسالك تبعدهم عن أعين المضربين. عبث إنساني و أخلاقي يضرب النضال في مقتل. إلا إذا كان الغير مضربين يعتبرون الزيادة غير قانونية و لا مبرر لها، و هذا أمر عار من الصحة و التصديق.

النضال في الفايسبوك، و السب و القذف و أنت وراء شاشة الهاتف أمر سهل. إلا أن النزول إلى الميدان و إعلان الموقف يحتاج لرجال. و ليس لبوخنونة   الذي رجله في الإضراب و رجله على لكسيراتور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*