الرئيسية » العالم الآن » دونالد ترامب (بلفور) أمريكا الجديد

دونالد ترامب (بلفور) أمريكا الجديد

المغرب الآن- بوشتى الركراكي: في 20 ماي 2017 زار ترامب المنطقة العربية و أخد معه 400 مليار دولار مبلغ لاعادة تشكيل البشر و الحجر في ربوع العالم العربي، و قيل حينها جاء ترامب  ليحد من تمدد نفوذ إيران في المنطقة و أن أمريكا صديقة العرب و حليفها الأول و ضامن حمايتها من المد الشيعي في مواجهة أهل السنة. بعدها ب 15 يوما آي في 5 من يونيو 2017 وافق الكونجرس الأمريكي بالإجماع على نقل سفارة إسرائيل إلى القدس. الكونجرس و ليس ترامب يا سادة من قرر نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، الولايات المتحدة الأمريكية  من وافق و ليس الرئيس ترامب، الرجل نفذ قرارات الدولة التي تتحمل في الأول و الأخير تبعات قرارها الذي تأجل لاكثر من 22 سنة أي منذ 1995

لم نتصرف كما لو أن الرئيس ترامب ديكتاتورا أو مغتصب سلطة يتخذ قرارات منفردة و يجر دولته إلى مشاكل هي في غنى عنها. لماذا يراد لنا أن نفهم أن ترامب الرئيس لا يمثل رأي أمريكا، و أنها بريئة من قراراته المتسرعة.

صحيح القول هو أن أمريكا تريد نقل سفارتها من تل أبيب و تأسيس عاصمة جديدة لإسرائيل. و ان يكون  الرئيس دونالد ترامب بمثابة بلفور انجلترا الجديد.

منذ أن صوت الكونجرس الأمريكي بالإجماع على نقل السفارة في يونيو الماضي، و الخروج العربي الرسمي و الإعلامي(تعليقا على القرار) محتشما، خجولا، مواقف مضطربة و متثاقلة، خصوصا و أنهم طبلوا لترامب كثيرا، إلا انه خيب الظن و الآمال العنكبوتية، بل  زعطط أموال لبن العرب، و عاد إلى وطنه، كي يمارس الفعل الديموقراطي الحقيقي بعد أن تقمص دورا بهلوانا راقصا في الشرق.و في الجهة المقابلة هناك في تل أبيب نصبوا له تذكارا أبديا كمؤسس لعاصمتهم إلى جانب نصب بلفور مؤسس دولتهم التي مهما طالت إلى زوال.

 

بوشتى الركراكي- صحافي

Regragui2511@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*