الرئيسية » حوادث » فقراء المغرب غرباء الوطن

فقراء المغرب غرباء الوطن

المغرب الآن- إبراهيم بونعناع:جاء في حديث مشهور لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه :” الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة ” معنى الحديث أن كلمة الوطن لا تختزل في المفهوم الجغرافي بل الوطن هو ما يحقق للشخص مكانا لتحصيل الرزق لإستمرار الحياة بكرامة وبالتالي حيثما تحقق الغنى تحقق الوطن وحيثما عم الفقر فلا وطن للإنسان.
مناسبة الحديث فاجعة الصويرة وما وقع صباح الأحد من تدافع أثناء عملية توزيع مواد غذائية بالجماعة القروية سيدي بوعلام.تلك الفاجعة التي وإن ذلت فإنما تذل على مستويات الفقر والعوز التي كانت وراء الكارثة.
فرغم الثروات الطبيعية الهائلة التي يزخر بها المغرب، والمجهودات المتخدة من طرف الدولة للتقليص من حدة الفقر والعوز والفوارق الإجتماعية بين المواطنين إلا أن الإحصائيات الصادرة عن المؤسسات الدولية وحتى الوطنية لا زالت ترسم صورة قاتمة وصادمة لمستوى الفقر بالمملكة.
فقد وثقت المندوبية السامية للتخطيط وجود معدلات جد مرتفعة للفقر بين المواطنين،كما أشارت الإحصائيات الأخيرة لمنظمة الفاو للأغدية والزراعة أن نسبة المغاربة الذين يعيشون بأقل من دولار واحد في اليوم وصل إلى 1،8 بالمئة فيما تصل نسبة الذين يعيشون بأقل من دولارين في اليوم إلى 11 في المئة. ليبقى الفقروالعوز والتهميش يتصدر المشهد العام في أحسن بلد في العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*