الرئيسية » رياضة » رئيس النادي المكناسي راسو في السطل..؟؟

رئيس النادي المكناسي راسو في السطل..؟؟

المغرب الآن- بوشتى الركراكي:عندما تسأل شكون رئيس الكوديم ؟ تتلقى نفس الجواب واحد لوليد باه لبااااااس عليه بتطويل الألف و مد الرقبة إلى الأعلى.جواب كافي ليجمع من حوله صراصير المائدة المستديرة.

أمين بن تيمي أيها الجمهور الرياضي المكناسي صورة كربونية لأبو خديجة، فالرجل سوق للمكناسيين على انه صنبور ديال لفلوس، و في المقابل  أوهموا الرجل بمقعد إلى جوار الكبار و أصحاب القرار، و أن من سبقوه كانوا نكرات و صاروا عبر بوابة الكوديم يذكرون في الذاكرين و أصحاب الحظوة  و المقام الرفيع.

مشهد مكرر ، و زمرة المفسدين مستمرة في لعب نفس دور الناصح الأمين، و ما ان يعلن ولد بن تيمي و هذا في حكم المؤكد أن حنفيته المالية أغلقت بعد ان يكون قد ضخ طبعا من مال السيد الوالد  40 مليون على اكبر تقدير مضافة إلى 80 مليون ديال العام الماضي، بهذه القيمة تزيد او تنقص، سينفضون من حوله، رافعين الشعار ذاته ارحل و التسيير من كازا… و السيد برهوش مكيفهم والو… و لا ضير يخرجو عليه إشاعات و أقوال تنسب له و تلتصق به من قبيل سب المكناسيين، أو سب الأنصار و المهاجرين، المهم أن التهم كثيرة و المروجون كثر و سعداتك يا فاعل الخير.

أيها الفتى الطيب  يا امين والده، انا لست ضدك أو من المسودة أو مدفوع أو مرفوع، و لست كما قد يجيبونك حينما تسأل عن القول و صاحبه. فالفاسدون لا يسألون عن القبلة.

أنا أوجه عنايتك إلى نهاية  و مآل ضعه نصب عينيك و أنت تدير شؤون النادي، فالتسيير الحقيقي ليس هو جبر الخواطر و دير للزين خاطرو. بل الأمور يجب ان تحسم وفق قناعات و رؤى نشمو فيها و من خلالها رائحة التغيير داخل النادي.

هستيريا من الضحك مصحوبة ببعض الإعجاب بمن فكر لك بتوصيف لجنة تقنية لإدارة النادي بدل تسمية المدرب، و السبب أنهم بغاو يدوزو الاسم المقترح بجغيمة ديال الماء.لأنهم يعلمون أكثر من غيرهم أن الرجل له حكايات و روايات و لن يكون مرحب به على دكة البدلاء. و أتحدى من حولك أن يقول لك بصريحة العبارة و القطع الدلالي “فلان على مسؤوليتي فاختره مدربا” و يكفي هذه العبارة الشرط في مواجهة من يدفع به مدربا، و بغيره مساعدا، و بغيره ناطقا رسميا و بغيرهم  مدربين للفئات الصغرى،و بغيرهم…لتجعلهم يتراجعون إلى الخلف بعد أن تضعهم أمام مسؤولية المشاركة في الاختيار و ليس الاقتراح.  اقتراح من يلعب لعبة ” اتبول عليك دون ان أبللك”

أيها الفتى الرئيس من يريد أن يكون في ركبك  و ركب المكتب يجب عليه أن يتحلى بالشجاعة، و أن يتبنى وجه نظرك إعلاميا و أن يخرج  على رؤوس الأشهاد و يدافع عن تصور المكتب المسير مشي يتخبع مور صفحات نكرة أو معنونة باسم النادي و من وراءها  أسماء و نعوت و شخوص تدبر بليل أما النهار ففاضحها و يعلم الكوديميون أي منقلب ينقلبون.

أيها الفتى الرئيس ابن واحد السيد لباااااس عليه كما يسمونك المقربون، يا أمين والده أنت تحتاج لرجال ليس على قمصانهم دماء من مالية النادي و مكلاوش ومسحو فمهم، فهؤلاء سيتركونك وسط الطريق بذرائع ستضحك كثيرا عندما سماعها في حينها، و أنت تردد لازمة من سبقك” قلبوني و كلاولي فلوسي”.

الكوديم  نادي في قسم الهواة، صحيح أن الاسم كبيرا لكنه ينشط – و لن اقول يمارس- في قسم الهواة، فرجاءا بكي و حاول على عينيك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*