أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الثلاثاء، أن الشرطة البريطانية تعرف هوية منفذ هجوم مانشستر الذي ضرب حفلا غنائيا مساء الاثنين، في “مانشستر مارينا” وأوقع 22 قتيلاً و50 جريحاً، ولكن لن يتم الإعلان عن اسمه الآن.

ووصفت ماي العملية بالمقيتة والبشعة، وأكدت “كلنا نقف مع أهل مانشستر في هذا اليوم العصيب”.

وأضافت في مؤتمر صحافي “دوريات متواصلة ودرجة التهديد عالية، والتهديد الإرهابي ما زال مرتفعاً، ونشرنا أفراد الشرطة في كل مكان, أدعو إلى الحذر”.

وأعلنت ماي تعليق الحملة الانتخابية في بريطانيا.

هذا ودانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الثلاثاء، “الاعتداء الإرهابي المروّع” الذي وقع في #مانشستروكانت تحييه المغنية الأميركية #أريانا_غراندي Ariana_Grande#.

وقالت ماي “نعمل على كشف كل تفاصيل الحادث، الذي تتعامل الشرطة معه على أنه اعتداء إرهابي مروّع”. كما أبدت رئيسة الوزراء البريطانية تعاطفها مع عائلات الضحايا.

من موقع الانفجار في مانشستر أرينا

هذا وارتفعت حصيلة الهجوم الانتحاري، إلى 22 قتيلاً بينهم أطفال، وكانت الشرطة البريطانية أعلنت في حصيلة أولية وقوع 22 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً.

وأعلنت الشرطة البريطانية أن الهجوم انتحاري، والمهاجم قتل بينما كان يفجر عبوة ناسفة، من دون الكشف عن هويته، ويجري العمل على معرفة إن كان له شركاء، مشيرة إلى أنه كان يحمل متفجرات.

وقال قائد شرطة مانشستر، إيان هوبكينز، “نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد”.

وأضاف “نعطي الأولوية لمعرفة ما إذا كان تصرف بمفرده أم ضمن شبكة، يمكنني أن أؤكد أن المهاجم لقي حتفه في قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات، نعتقد أن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة فجّرها ليتسبب في هذا العمل الوحشي”.

العربية نت